الصفحة الرئيسة

من نحن

مجتمعات متحدة في المحن – USoS هي جمعية غير ربحية ، حصلت على إذن لممارسة أنشطتها من قبل وزارة الداخلية  اللبنانية في عام 2019 ، بعلم وخبر 1392 ، ولكنها كانت تمارس نشاطاتها الإنسانية والاجتماعية على الصعيد المحلي لعدة سنوات قبل العمل بشكل مستقل. وقد تم تأسيسها من قبل مجموعة من الأفراد المهتمين، الذين لديهم مواقف وقناعات مشتركة تجاه القضايا الإنسانية.

(مسجلة لدى برنامج SAM- USAID) وبالتالي قد حصلت على تسجيل رسمي في:

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، منظمة الصحة العالمية ، مركز التجارة الدولية ، اليونيسف ، الأونروا ، مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع ، برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز ، منظمة معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ، منظمة العمل الدولية ، منظمة العمل الدولية ، منظمة الأغذية والزراعة ، اليونسكو ، منظمة التجارة العالمية ، الاتحاد الدولي للاتصالات ، أمانة الأمم المتحدة ، بنك التنمية الآسيوي.

لقد لاحظ المؤسسون إجحاف التقاليد الاجتماعية واللوائح القانونية لحقوق المرأة  المشروعة لمئات السنين، وشكل بالتأكيد مصدر قلق كبير … إلى جانب غيرها من القضايا الهامة التي شكلت عوامل تحفيز لبدء هذا المشروع.

هنا نشأت فكرة إنشاء جمعية يمكنها تحقيق الإنصاف والإستمرارية والتنمية الاجتماعية والازدهار ونشر روح التعاون في المجتمع… ومعالجة القضايا المتعلقة باستغلال الأطفال وعمالتهم وأمورالتعليم والتنمية الاجتماعية والقضايا البيئية…. كلها كانت وراء هذه الخطوة نحو إنشاء جمعية تحقق مجتمعا سليما بالتركيز على أهم عناصره… ألا وهو الأم.

رؤيتنا

أن نكون المنظمة الأكثر تأثيراً في الحفاظ على حقوق المرأة وتحقيق المساواة لها بحصولها على حقوقها المشروعة، وأن تكون رائدة في تمكين المرأة في لبنان وحول العالم.

 مهمتنا

نظرًا لأن المرأة تتمثل بالأم كدور إفتراضي ، فهي تعتبر مدرسة للقيم والأخلاق.

كانت مهمتنا المبنية على استراتيجية التعليم والتثقيف هي إعداد تلك الأم لتلعب دورها الحيوي في تنشئة هذا الجيل الذي يحمل جميع المبادئ والقيم العادلة التي تحتاجها كل أمة ، وبذلك نحقق الأهداف التالية:

أولا: توعية المرأة والاعتراف بحقوقها والتزاماتها ودعمها وتمكينها على جميع المستويات حتى يتم تحقيق المساواة.

ثانياً: بتجهيز هؤلاء الأمهات ، سيتمكنَّ من تنشئة جيل يحمل هذه القيم، ويورثها إلى الأجيال القادمة ، لتعم المساواة والعدالة في المجتمع ، مع حصول جميع أفراده بمختلف مكوناته على حقوقهم المشروعة.

ثالثًا: لن يتم تحقيق المساواة فقط ، بل ستكون الأم قادرة على رعاية طفلها وتعليمه وحمايته. وسوف تعلم أطفالها العلاقات الاجتماعية السليمة ، والتنظيم ، والتطوع ، والحفاظ على البيئة ، والسلامة ، والصحة ، والتغذية التي علمناها إياها.

وهكذا ، من خلال إعداد الأم ، فإننا نعد مجتمعا قويا وصحيا وآمنا مبنيا ومحميًا بجهود جميع مكوناته بالتساوي.

أهدافنا

  • عقد جلسات توعية بشكل متكرر على مدار العام ، والتي ندعو إليها الشابات والأمهات ، لنشر المعرفة حول أهمية دور المرأة في مجتمعهن ، وكذلك دعوة الرجال إلى جلسات منفصلة لتوعيتهم بضرورة دعم المرأة و تغيير النظرة التقليدية تجاههن ، حتى يكن منتجات ومؤازرات.
  • عقد ورش عمل حول المهارات الحياتية بانتظام وباستمرار على مدار العام لتزويد المرأة بالمعرفة والمهارة والكفاءة في مختلف المجالات … مثل صناعة التجميل والضيافة والإدارة والتكنولوجيا ، وغيرها.
  • تنفيذ مشاريع تنموية حيوية تساهم في تأمين فرص عمل للمرأة ذات الإدارات النسوية لتكون مراكز داعمة تساهم في التنمية الاقتصادية للدولة ، ونواة لتخريج متخصصات ذوات خبرة قادرات على دخول سوق العمل بحزم و بثقة لحجز أماكن متقدمة لأنفسهن في مسيرة التنمية … وتكون هذه المشاريع ممولة من قبل ممولين محليين ودوليين.
الأهداف العامة للمؤسسة هي كالتالي:

نشر روح التضامن في المجتمعات.

تحقيق التمكين وتصحيح القوانين المتعلقة للمرأة.

حماية الطفل من الاستغلال والعنف.

تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي لضحايا العنف.

رعاية الأسر الفقيرة.

رعاية الأيتام.

رعاية الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة والأفراد المسنين.

عقد ندوات توعية اجتماعية متخصصة وأنشطة هادفة

الحفاظ على البيئة من خلال الندوات لتسليط الضوء على أحدث مستجداتها.

قيمنـــا

موقفنا              : كل شخص محتاج هو موضع اهتمامنا

المسؤولية          : دعم الضعفاء واجب تحتمه القدرة على العطاء.

الإنصاف          : من خلال بسط أيدينا للجميع دون أي تفرقة على أساس جنس أو لون أو ثقافة أو تمييز عرقي … هذا بلا شك يكون إنصافا.

الفعالية             : أن العطاء ليس هدفنا المجرد. بل تأثيره ونتيجته .. إنه التغيير للأفضل والاختلاف الذي نصنعه.

التمكين             : مساعدة اليائسين على الاستمرار بالقوة الذاتية ، وزرع الحب والقوة والثقة في أنفسهم.

الإلهام              : نحن نهدف إلى إلهام الآخرين من خلال العمل الجاد بشفافية لكسب المصداقية في تحقيق أهدافنا.