تعليم

يدرك كل فرد حول العالم أهمية التعليم كقيمة، وقدرة، وفعالية تنعكس عليه وعلى المجتمع بشكل عام

لذلك لا عجب أن تولي مجتمعات متحدة في المحن التعليم جزءا أساسيا من اهتماماتها ومجهودها.

تقوم الجمعية بعمل دورات ما بعد المدرسة لرفع مستوى أداء الأطفال الدراسي. وكذلك دورات لمحو الأمية. فضلا عن دعم الأسر المحتاجة بالمواد اللازمة لتعليم أطفالهم. ولا ننسى دورات اللغات الأجنبية التي تقوي من فرص العمل لدى المشتركين في الدورات وتحسن تواصلهم مع فئات المجتمعات الأخرى.

تستهدف مجتمعات متحدة في المحن الأطفال البائسين الذين فاتتهم فرصة التعلم أسوة بأقرانهم. فلدينا أجندة لفعاليات تعليمية على عدة أصعدة، وسنعلن عنها تباعا على موقعنا وعلى شبكات التواصل.